جنس المحارم الساخن مع احلى اخت تحب الزب و المص الحلو

ما اجمل مغامرة جنس المحارم الساخن جدا مع احلى اخت مثل اختي الجميلة جدا و هي تحب المص و تعشق رضع الزب و انا في الحقيقة اتمحن على اختي و جسمها منذ ان بلغت و ظهرت عليها علامات الانوثة الفاتنة و هي اصغر مني . و اختي تحمل طيز جميل بارز جدا و لها صدر واقف مشدود و ضحكتها سكسية جدا و في المنزل تحب ارتداء الملابس الخفيفة التي تهيج الشهوة و تشعلها و انا احب النظر الى جسمها واللعب بزبي حتى تفهم اني ايضا احبها واريد ان انيكها و هو ما حدث في ذلك اليوم الساخن جدا الذي اتبكت معها بالكلام و ضممتها الى جسمي والتصقت بها و انا في قمة شهوتي و محنتي الجنسية

نيك محارمسكس في الحمامولد ينيك امهابن ينيك امهاخ ينيك اختهصور طيز

وحين التصقت بها شعرت بحرارة كبيرة جدا و انتصاب غير طبيعي في زبي و بدا جنس المحارم الساخن الحار جدا و انا التصق باختي و هي لا تعلم اني اتلذذ بالالتصاق بها و اللعب بجسمها لكن لما امسكتها من ثدييها فهمت و حاولت ان تمنعني لكن انا كنت ساخن نار . و عرفت اختي اني اريد ان انيكها و كانت مضطربة و تحاول منعي لكن فجاة توقفت و لا ادرى ان كانت سخنت او فقدت الامل من التخلص مني و انا اعيش متعة جنس المحارم الساخن جدا و حلاوته و احاول ان اعريها حتى ارى صدرها و حلمتها و ايضا انزع لها كيلوتها و انيكها على راحتي بزبي  و امارس معها سكس كامل و ساخن نار

و لما فتحت لها فستانها و بدات ملامح بزازها تظهر سخنت انا اكثر و جن المحارم الساخن كان يغلي ثم امسكت لها ثدييها و عجنت فيهما و لعبت بهما احلى لعب ثم اخرجت انا زبي وقلت لها لا تخافي حبيبتي فقط نيكة خفيفة جدا بلا الم . و درتها نحو و طلبت منها ان تزل لتاتي تمص زبي و تلحس بكل حرارة و هي تمسك زبي برغبتها و اراتها و تحركه و تلعق الراس و تمص مص ساخن و فتحت لي كسها و قالت حسنا اريد هذا الزب داخل كسي بالكامل  و انا ادخلته فعلا و جنس المحارم الساخن كان قوي و مثير و لذيذ جدا و انا انيك اختي الجميلة الحسناء من كسها

و كم كان الكس ساخن و حار و انا احشر بين شفرتيه زبي بالراس  وادخل بحرارة كبيرة جدا وبقوة جنسية نارية جدا و انا ادخل و انيك نيك ساخن جدا و هي توحوح اه اه اح اح  و حرارة كسها كانت كبيرة و مثيرة جدا و هي توحوح بتلك الحرارة و انا ادخل لها زبي . و افرغت في كسها كل محنتي و شهوتي  واخرجت الشهوة و الحليب داخل كس اختي اللذيذ و جنس المحارم الساخن الحار كان بحرارة كبيرة و اخرجت زبي من الكس وهو منتشي بالنيك و سعيد جدا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *